في اتصال استمر ساعة بين بايدن وبوتين بشأن غزو أوكرانيا.. إليك التفاصيل

Istanbul Zoom | اسطنبول زووم

Istanbul Zoom | اسطنبول زووم

منوعات من العالم

في اتصال استمر ساعة بين بايدن وبوتين بشأن غزو أوكرانيا.. إليك التفاصيل

أعرب يوري أوشاكوف ، المساعد الرئاسي الروسي ، عن إدانة موسكو للهستيريا الأمريكية التي بلغت ذروتها بعد مكالمة هاتفية بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والأمريكي جو بايدن اليوم.
وقال: “استمرت المحادثة لأكثر من ساعة. كان اليوم في جو من الهستيريا غير المسبوقة بين المسؤولين الأمريكيين بشأن الغزو الروسي المزعوم لأوكرانيا. الجميع يعرف ذلك”.

بايدن وبوتين
بايدن وبوتين

وأضاف: “الرئيس الأمريكي جو بايدن قال في محادثة هاتفية إنه يمكن فرض عقوبات على روسيا وسط توترات حول أوكرانيا ، لكنه لم يؤكد الأمر”.

وتابع: “الحوار بين الرئيسين متوازن وعملي”.

وأوضح أوشاكو أن “بوتين شدد على أنه سيحلل بعناية الاعتبارات التي عبر عنها بايدن ، ولكن للأسف ، لم يتم الرد على العديد من الأسئلة ، سواء حول توسيع الناتو أو حول العودة إلى عام 1997 ، بناء على الأسس الموضوعية المعلنة”.

وشدد على أن “بوتين قد أوضح بالتفصيل ما تفعله روسيا ولماذا تحتاج الآن إلى اتخاذ قرار بإحياء اتفاقية 1997 … في التسعينيات ، بدا أنهم أصدقاء ، لكن بعد ذلك بدأ الناتو في التوسع واقترب التحالف من حدود روسيا “.
وتابع: “اتفق الرئيسان على أن يتم النظر في الآراء التي أعرب عنها بايدن وأن هذا التفاعل سيعرض على الشركاء والجمهور في المستقبل القريب ، كما اتفق الرئيسان على مواصلة التواصل على كافة المستويات بشأن كافة القضايا. . “

واضاف “ما زالوا لا يعرفون ما اذا كان سيحدث غزو”.

وقال البيت الأبيض إن “الرئيس بايدن حذر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين من أن واشنطن وحلفاءها لن يترددوا في الرد بسرعة وحزم إذا غزت موسكو أوكرانيا”.

وأضاف أن “بايدن أوضح أن الولايات المتحدة وحلفائها وشركائها سيردون بحزم ويفرضون ثمنًا سريعًا وشديدًا على روسيا إذا غزت روسيا أوكرانيا أكثر”.

ونقل البيان عن بايدن قوله “أي تدخل روسي جديد في أوكرانيا سيؤدي إلى معاناة واسعة النطاق وسيضر بسمعة موسكو”.

وأشار إلى أن بايدن أبلغ بوتين أن “الولايات المتحدة مستعدة تمامًا لتنسيق الدبلوماسية بشكل كامل مع حلفائها وشركائها والاستعداد لسيناريوهات أخرى”.
وجاءت المكالمة التي استغرقت 62 دقيقة، وفقا لوكالة “أسوشيتد برس”، في وقت أعلنت فيه الولايات المتحدة عن إجلاء معظم دبلوماسييها وعسكرييها عن أوكرانيا بدعوى خطر تعرض هذا البلد لـ”غزو روسي في أي لحظة”.

ومن المتوقع أن يجري بايدن في وقت لاحق من اليوم اتصالا مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون أيضا.

ويأتي ذلك على خلفية التوترات المتزايدة وسط المزاعم الغربية عن تخطيط روسيا لـ”غزو أوكرانيا”، وهو ما نفت موسكو صحته مرارا وتكرارا.

المصدر: RT + “نوفوستي”

مؤشرات خطيرة تدل على خطورة الموقف بين روسيا وأوكرانيا ودول تُجلي رعاياها

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: