من هو ماهر كوجك (ماهر تاو) ؟ | Istanbul Zoom | اسطنبول زووم

Istanbul Zoom | اسطنبول زووم

Istanbul Zoom | اسطنبول زووم

ماهر كوجك
من هو ؟ من هي ؟ اخبار سوريا والعالم العربي

من هو ماهر كوجك (ماهر تاو) ؟

من هو ماهر كوجك؟(ماهر تاو ابن جبل التركمان)

ودع اليوم جبل التركمان أحد أبطاله الميامين ، ممن أذاق عصابات العدو الويلات ، و كبدهم عشرات القتلى و الجرحى في مختلف الجبهات ، إنه الشهيد بإذن الله ” ماهر كوجك ” ، حيث استهدفته طائرات العدو المسيرة ظهر هذا اليوم .
“ماهر” اسم على مسمى ، فهو أحد أمهر رماة التاو في ساحة الجهاد الشامي ،
” ماهر” هو ذلك المجاهد الذي ترتعد فرائص العدو عندما يسمعون اسمه على قبضات التجسس ، ” ماهر ” من عائلة فاضلة كل أفرادها مجاهدين ، وقد سبقه أخواه “سامر” و “عامر” إلى درب الشهادة.

ماهر كوجك
ماهر كوجك

نعى ناشطون أول أمس (الخميس) أحد أمهر رماة الصواريخ الموجهة على جبهات سهل الغاب المقاتل (ماهر كوجك) بعد استهدافه بطائرة مسّيرة يُعتقد أنها روسية.

وينحدر كوجك من قرية ريحانة بجبل التركمان 1995 والتحق بالثورة قبل تحرير جبل التركمان مع الفرقة الثانية الساحلية كعنصر مشاة، وكمشارك في معارك الاقتحام، وأشار المسؤول الإعلامي في “الفرقة الثانية الساحلية” لـ”زمان الوصل” إلى أن كوجك كان من القلة الذين برعوا في الرمي على الرشاشات الثقيلة 14 ونصف و30 مضاد طيران، وبعد تنظيم دورات تدريبية لعناصر الفرقة في تركيا التحق بإحداها وتلقى تدريباً على رمي مضاد دبابات وغيره، وبعد أن تسلمت الفرقة عام 2015صوارويخ التاو أوكلت إليه مهمة الرمي عليها وظل مستمراً في استخدامها إلى حين استشهاده.

وكشف محدثنا أن ماهر ورغم أنه كان منتمياً للفرقة الثانية الساحلية إلا أن الجميع لا يعرفونه إلا بلقب “ماهر تاو” في الساحل، وكان يطارد الأهداف أينما وجدت سواء كانت طائرة أو مدفع أو دبابة ترمي على المدنيين، وشارك في معركة جسر الشغور 2015 ومحبل وأريحا تلك الفترة، وفي معارك اقتحام أخرى قبل انتشار أسلحة م.د، وكان ينتظر أهدافه من مدفع أو دبابة تقتل المدنيين لعدة أيام أحياناً قبل أن ينقض عليها ويتمكن من تدميرها.

وكشف المصدر أنه كان ذات مرة مع صديقه الراحل ينتظران ظهور دبابة من الصباح إلى فترة العصر ولكن لم تظهر فلاحظ على طريق ليس ببعيد عن مكانه رشاش 23 يرمي باتجاه قرية ونقاط رباط للمقاومين فقام بتوجيه قاعدة التاو إلى الهدف الجديد ليدمّره بالكامل، وتمكن ذات مرة من استهداف سيارة دفع رباعي في جبل التركمان كانت تضم عميداً في جيش النظام ومسؤولة في الدفاع الوطني برتبة عقيد.

وبدوره أشار الناشط “أمجد الساري” إلى أن كوجك وهو ثالث شهيد بين أشقائه لم يكن يهوى الظهور أو الشهرة والمرة الوحيدة التي ظهر فيها–كما يقول-عند استشهاده رغم أن الأهداف التي حققها تتجاوز الـ 150 هدفاً بين دبابة وآلية وطائرة ومشاة عساكر وبمختلف أنواع الأسلحة من (تاو- فاغوت- كورنيت- كونكورس).

ماهر كوجك
ماهر كوجك

وكتب أحد أعلاميي الثورة:
(بتاريخ ١٦ نيسان من ١٠ ايام كان الطيران المسير بانتظار سيارة الشهيد البطل رامي التاو #ماهركوجك تقريبا كلشي بينتمي للثورة ما كان سمعان بإسم هل شب ماهر كوجك بس معظمكن كان يشوف الفيديوهات تبعوا وهوي عم يدمر مدافع ودبابات الاسد يلي عم تقصف اهلنا ويلي بيعرفو بالاسم كان بيعرف بس ماهر تاو، ارتبط اسمو بالتاو هلق يمكن شي مانو منيح بس انو ارتبط اسمو بإسم شي بيخلي الناس تفرح لما تشوفوا فيديو تاو … حكي كتييير كتييير ما بيخلص عن ماهر وعم اكتب هل أسطر هي بعد ما صار كلام انو ماهر مظلوم اعلاميا كان وماهر ما نذكر اسمو طبعا التوضيح باعتباري كنت مستلم المكتب الاعلامي بجبل التركمان للفصيل يلي كان معاه ماهر كوجك الفرقة الثانية الساحلية خلال فترة معاركو مع النظام من ٢٠١٥ ل ٢٠٢٠ لوقت استشهادو. ماهر ما كان يحب التصوير ابدا، ما كان يحب الكاميرا، كان نظرتو انو هل شي ممكن يسببلو ضرر وخطر على حياتو ويصير هدف للنظام وهوي كان بدو يدمر اكبر عدد ممكن من اليات الاسد. حاولت كتيير معاه اني صور تقرير قصير او حتى فيلم قصير لكن كان يرفض يرفض يرفض وماكان يرضى وكنت على خلاف معاه بهل خصوص. ماهر عشت معاه سنين من لحظة يلي اجتو قاعدة التاو ( العروس ) للحظة يلي دمر فيا اول هدف بالتاو ولحظات وايام وشهور وسنين مع ماهر الشب يلي ضحكتو ما بتفارقو الشب يلي غضبو كان عبارة عن ثواني ويخلص. ماهر من اروع شباب الثورة بجبل التركمان شب طيب خلوق دائما الضحكة مابتفارقو شب كان لا يكل ولا يمل حتى يدمر الية او هدف لعصابات الاسد، ماهر كان يوصل الليل بالنهار يضل عم يرصد حتى يلاقي هدف يضربوا ماهر الشب ابن الثورة يلي ما كان بهمو اسماء ولا فصائل كان همو بس صاروخ تاو يطلع من قاعدتو ويدمر الية لعصابات الاسد، ماهر بالاسم كان مع الفرقة الثانية الساحلية بس ماهر كان مع الاولى الساحلية مع الساحل مع ادلب مع سهل الغاب مع ريف حماه ما في جبهة بسوريا إلا وماهر دمر فيا هدف لعصابات الاسد ماهر كان الحدا يلي همو بس يدمر اهداف الاسد همو يخفف عن اهل جبلو جبل التركمان عن اهل ثورتو بكل مكان هدوئو كان وراه حدا مرعب للأسد ولإيران ولروسيا، حتى قدروا يستهدفوه بعدة صواريخ بطيارة مسيرة. ماهر كوجك ماهر تاو ابو ابراهيم تاو … اسماء لشب ما بيتجاوز ٢٦ ربيع من عمرو كانت كفيلة ليكتب فيا اسمو بتاريخ الثورة بعد تدميرو لاكتر من ١٥٠ هدف لعصابات الاسد وايران وروسيا، اسم حدا كان مرعب لجيش سوري وايراني وروسي لمجرد انذكر اسمو على اللاسلكي … ماهر كوجك ماهر تاو، زعلت على اشخاص كتييير بالثورة بس يلي بكيت عليهن قلال كتير كانوا وانتي كنت منن يا ماهر… عشت بهدوء وجاهدت بهدوء ومتت موتة هزت الدنيا وخلت الكل يعرف مين هاد يلي كان ورا الهدوء… الله يرحمك يا خويي ماهر ويجعل مثواك الجنة. والثورة السورية وَلاَّااااادة للأبطال ثورتنا وَلاَّااااادة للأبطال…. هاد البوست للتاريخ للذكرى ما بعرف اذا ممكن يكون بوثق جزء بسيط جدا من تاريخ ثورتنا… حتى الكل يعرف ويشوف انو في بثورتنا بسلميتها بتسلحيها بكلشي بكلشي في ابطال مجهولين كتيييير ومنن هل شب البسيط يلي كان اكتر رامي تاو دمر اهداف بتاريخ الثورة ورحل بصمت والكل كان اول مرة بيسمع بإسمو وقت استشهادو بس !!! فتخيلو قديش في ابطال بثورتنا !!! #ثورةالحرية)

الصعوبة كانت مو بخبر استشهاد عبد الباسط

من هو عبد الباسط الساروت؟

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: